مختار الصحاح باب الخاء خ ل د : أسطر في الإسلام

مختار الصحاح باب الخاء خ ل د

# * خ ل د * * الخلد * دوام البقاء وبابه دخل و * أخلده * الله و * خلده تخليدا * و * الخلد * بوزن القفل ضرب من الجرذان أعمى و * أخلد * إلى فلان ركن إليه ومنه قوله تعالى { ولكنه أخلد إلى الأرض { و * الخلد * بفتحتين البال يقال وقع ذلك في خلدي أي في قلبي
# * خ ل س * * خلس * الشيء من باب ضرب و * اختلسه * و * تخلسه * أي استلبه والاسم بالضم يقال الفرصة خلسة
# * خ ل ص * * خلص * الشيء صار * خالصا * وبابه دخل و * خلص * إليه الشيء وصل و * خلصه * من كذا * تخليصا * أي نجاه * فتخلص * و * خلاصة * السمن بالضم ما خلص منه وكذا * خلاصته * بالكسر و * أخلص * السمن طبخه و * الإخلاص * أيضا في الطاعة ترك الرياء وقد * أخلص * لله الدين و * خالصه * في العشرة صافاه وهذا الشيء * خالصة * لك أي خاصة و * استخلصه * لنفسه استحضه
# * خ ل ط * * خلط * الشيء بغيره من باب ضرب * فاختلط * و * خالطه مخالطة * و * خلاطا * بالكسر و * اختلط * فلان أي فسد عقله و * التخليط * في الأمر الإفساد فيه و * الخليط * المخالط كالنديم المنادم والجليس المجالس وهو واحد وجمع وقد يجمع على * خلطاء * و * خلط * بضمتين وفي الحديث { لا * خلاط * ولا وراط { قيل هو كقوله لا يجمع بين متفرق ولا يفرق بين مجتمع خشية الصدقة و * الخلطة * بالضم الشركة وبالكسر العشرة و * الخلط * بالكسر واحد * أخلاط * الطيب ونهي عن الخليطين في الأنبذة وهو أن يجمع بين صنفين تمر وزبيب أو عنب ورطب
# * خ ل ع * * خلع * ثوبه ونعله وقائده وخلع عليه * خلعة * كله من باب قطع وخلع امرأته * خلعا * بالضم و * خلع * الوالي عزل و * خالعت * المرأة بعلها أرادته على طلاقها ببدل منها له فهي * خالع * والاسم * الخلعة * بالضم وقد * تخالعا * و * اختلعت * فهي * مختلعة
# * خ ل ف * * خلف * ضد قدام والخلف أيضا القرن بعد القرن يقال هؤلاء خلف سوء لناس لاحقين بناس أكثر منهم والخلف أيضا الرديء من القول يقال سكت ألفا ونطق خلفا أي سكت عن ألف كلمة ثم تكلم بخطإ والخلف أيضا الاستقاء والخلف أيضا ساكن اللام ومفتوحها ما جاء من بعد يقال هو خلف سوء من أبيه وخلف صدق من أبيه بالتحريك إذا قام مقامه قال الأخفش هما سواء منهم من يحرك ومنهم من يسكن فيهما جميعا إذا أضاف ومنهم من يقول خلف صدق بالتحريك ويسكن الآخر للفرق بينهما و * الخلف * بالضم الاسم من * الإخلاف * وهو في المستقبل كالكذب في الماضي و * الخلفة * اختلاف الليل والنهار ومنه قوله تعالى { وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة { والخلفة أيضا نبت ينبت بعد النبات الذي يتهشم و * خلفة * الشجر ثمر يخرج بعد الثمر الكثير وقال أبو عبيد الخلفة ما نبت في الصيف و * الخلف * بوزن الكتف المخاض وهي الحوامل من النوق الواحدة * خلفة * بوزن نكرة وقوله تعالى { رضوا بأن يكونوا مع الخوالف { أي مع النساء و * الخليفى * بكسر الخاء واللام وتشديد اللام مقصورا الخلافة قال عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه { لو أطيق الأذان مع الخليفى لأذنت { و * الخليفة * السلطان الأعظم وقد يؤنث وأنشد الفراء أبوك خليفة ولدته أخرى وأنت خليفة ذاك الكمال والجمع * الخلائف * جاءوا به على الأصل مثل كريمة وكرائم وقالوا أيضا * خلفاء * من أجل أن لا يقع إلا على مذكر وفيه الهاء فجمعوه على إسقاط الهاء كظريف وظرفاء لأن فعيلة بالهاء لا يجمع على فعلاء و * خلف * فلان فلانا إذا كان خليفته يقال خلفه في قومه من باب كتب ومنه قوله تعالى { اخلفني في قومي { و * خلفه * أيضا جاء بعده و * خلف * فم الصائم تغيرت رائحته وكذا اللبن والطعام إذا تغير طعمه أو ريحه وبابه دخل و * أخلف * فوه لغة في خلف ويقال لمن ذهب له مال أو ولد أو شيء يستعاض أخلف الله عليك أي رد عليك مثل ما ذهب فإن كان قد هلك له والد أو والدة أو نحوهما مما لا يستعاض قيل خلف الله عليك بغير ألف أي كان الله خليفة من فقدته عليك ويقال * أخلفه * ما وعده وهو أن يقول شيئا ولا يفعله في المستقبل و * أخلف * فلان لنفسه إذا كان قد ذهب له شيء فجعل مكانه آخر وأخلف النبا تأخرج الخلفة و * استخلفه * جعله خليفته وجلس * خلفه * أي بعده و * الخلاف * المخالفة وقوله تعالى { فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله { أي مخالفة رسول الله عليه السلام وقيل خلف رسول الله وشجر الخلاف معروف وموضعه * المخلفة * بوزن المتربة و * خلفه * وراءه * فتخلف * عنه أي تأخر
# * خ ل ق * * الخلق * التقدير يقال خلق الأديم إذا قدره قبل القطع وبابه نصر و * الخليقة * الطبيعة والجمع * الخلائق * و * الخليقة * أيضا الخلائق يقال هم خليقة الله وهم خلق الله وهو في الأصل مصدر و * الخلقة * الفطرة وفلان * خليق * بكذا أي جدير به ومضغة * مخلقة * تامة الخلق و * خلق * الإفك من باب نصر و * اختلقه * و * تخلقه * افتراه ومنه قوله تعالى { وتخلقون إفكا { و * الخلق * بسكون اللام وضمها السجية وفلان * يتخلق * بغير خلقه أي يتكلفه و * الخلاق * النصيب ومنه قوله تعالى { لا خلاق لهم في الآخرة { وملحفة * خلق * وثوب خلق أي بال يستوي فيه المذكر والمؤنث لأنه في الأصل مصدر * الأخلق * وهو الأملس والجمع * خلقان * و * خلق * الثوب بلي وبابه سهل و * أخلق * أيضا مثله و * أخلقه * صاحبه يتعدى ويلزم و * الخلوق * بالفتح ضرب من الطيب و * خلقه تخليقا * طلاه به * فتخلق
# * خ ل ل * * الخل * معروف و * الخلة * بالفتح الخصلة وهي أيضا الحاجة والفقر و * الخلة * بالضم الخليل يستوي فيه المذكر والمؤنث لأنه في الأصل مصدر قولك خليل بين * الخلة * و * الخلولة * وجمعه * خلال * كقلة وقلال و * الخل * الود والصديق و * الخلل * الفرجة بين الشيئين والجمع * خلال * كجبل وجبال وقرئ بهما قوله تعالى { فترى الودق يخرج من خلاله { و * خلله * وهي فرج في السحاب يخرج منها المطر و * الخلل * أيضا الفساد في الأمر و * الخلال * العود الذي * يتخلل * به وما يخل به الثوب أيضا والجمع * الأخلة * و * الخلال * أيضا * المخالة * والمصادقة و * الخليل * الصديق والأنثى خليلة و * الخلالة * بالضم ما يقع في التخلل وفصيل * مخلول * أي مهزول وهو في حديث الصدقة و * خل * كساءه على نفسه بالخلال من باب رد و * أخل * الرجل بمركزه تركه و * اختل * إلى الشيء احتاج إليه ومنه قول بن مسعود رضي الله تعالى عنه عليكم بالعلم فان أحدكم لا يدري متى يختل إليه أي متى يحتاج الناس إلى ما عنده واختل جسمه هزل و * تخلل * بعد الأكل بالخلال وتخلل القوم دخل بين خللهم وخلالهم و * الخلخال * واحد * خلاخيل * النساء و * الخلخل * لغة فيه أو مقصور منه و * تخليل * اللحية والأصابع في الوضوء فإذا فعل ذلك قال * تخللت * قلت لم يذكر * اختل * الأمر بمعنى وقع فيه الخلل
# * خ ل و * * خلا * الشيء من باب سما و * خلوت * به * خلوة * و * خلاء * و * خلا * إليه اجتمع معه في * خلوة * قال الله تعالى { وإذا خلوا إلى شياطينهم { وقيل إلى بمعنى مع كما في قوله تعالى { من أنصاري إلى الله { وقوله تعالى { وإن من أمة إلا خلا فيها نذير { أي مضى وأرسل وتقول أنا منك * خلاء * أي براء لا يثنى ولا يجمع لأنه مصدر وأنا منك * خلي * أي بريء فيثنى ويجمع لأنه اسم و * الخلاء * بالمد المتوضأ والخلاء أيضا المكان الذي لا شيء به و * الخلية * الناقة تطلق من عقالها ويخلى عنها ويقال للمرأة أنت خلية كناية عن الطلاق والخلية أيضا السفينة العظيمة وهي أيضا بيت النحل الذي تعسل فيه و * خلا * كلمة يستثنى بها وتنصب ما بعدها وتجر تقول جاءوني خلا زيدا تنصب إذا جعلتها فعلا وتضمر فيها الفاعل كأنك قلت خلا من جاءني من زيد وإذا قلت خلا زيد فجررت فهي عند بعض النحويين حرف جر بمنزلة حاشى وعند بعضهم مصدر مضاف وأما ما خلا فلا يكون فيما بعدها إلا النصب تقول جاءوني ما خلا زيدا وقولهم افعل كذا و * خلاك * ذم أي أعذرت وسقط عنك الذم و * الخلي * الخالي من الهم وهو ضد الشجي والقرون * الخالية * هم المواضي و * الخلى * مقصور الرطب من الحشيش الواحدة * خلاة * و * خليت * الخلى قطعته وبابه رمى و * اختليته * أيضا و * المخلى * ما يقطع به الخلى و * المخلاة * ما يجعل فيه الخلى و * أخلت * الأرض كثر خلاها و * خلا * له الشيء و * أخلى * بمعنى و * أخليت * المكان صادفته خاليا و * أخلى * الرجل أي خلا وأخلا غيره يتعدى ويلزم وأخلى عن الطعام خلا عنه و * خاليت * الرجل تاركته و * تخلى * تفرغ و * خلى * عنه و * خلى * سبيله * تخلية * فيهما فهو * مخلى * ورأيته مخليا قلت وهذا نادر أن يكون الاسم المقصور في حالة النصب بخلافه في حالة الرفع والجر كالمنقوص

 

اللغة العربية النحو و الصرف

النحو و الصرف

الروابط