مبطلات التيمم : Astor أسطر

مبطلات التيمم

بين ما الذي يبطل به التيمم؟ واذكر ما تستحضره من خلاف؟

مبطلات التيمم :   

  •  كل ما يبطل الوضوء

  • وجود الماء إن تيمَّم لفقده.

  •  زوال المبيح له كمن تيمّم لمرض فشُفِي.

بين ما الذي يبطل به التيمم؟ واذكر ما تستحضره من خلاف؟

ج: يبطل بمبطل ما تيمم له من الطهارتين، فيبطل عن وضوء بما يبطل الوضوء، وع نغسل بما ينقضه من موجبات الغسل، ويبطل بوجود الماء لعادمه قبل الصلاة؛ وأما في الصلاة، فقيل: يبطل تيممه، وتبطل صلاته لبطلان طهارته، فيتوضأ إن كان محدثًا ويغتسل إن كان جنبًا، ويستقبل الصلاة، لما ورد عن أبي ذر أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «إن الصعيد الطيب طهور المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين، فإذا وجد الماء فليمسه بشرته، فإن ذلك خير» رواه أحمد والترمذي وصححه، فدل بمفهومه على أنه لا يكون طهورًا عند وجود الماء، ودل بمنطوقه على وجوب إمسامسه جلده عند وجوده؛ ولأنه قدر على استعمال الماء فبطل تيممه كالخارج من الصلاة، وقيل: لا تبطل الصلاة، واحتج القائلون بذلك بأنه وجد المبدل بعد تلبسه بمقصود على استعمال الماء؛ لأن قدرته تتوقف على إبطال الصلاة وهو منهي عن إبطالها بقوله تعالى: { وَلاَ تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ } ، وقال أهل القول الأول: ولا يصح قياسهم؛ فإن الصيام هو البول نفسه، فنظيره إذا قدر على الماء بعد تيممه، ولا خلاف في بطلانه، ثم الفرق بينهما أن مدة الصيام تطول فيشق الخروج منه، لما فيه من الجمع بين فرضين شاقين بخلاف مسألتنا وقولهم: إنه غير قادر غير صحيح؛ فإن الماء قريب وآلته صحيحة والموانع منتفية، وقولهم: إنه منهي عن إبطال 

الصلاة قلنا: لا يحتاج إلى إبطال الصلاة، بل هي تبطل بزوال الطهارة كما في نظائرها انتهى. وبما يبطل التيمم بزوال عذر مبيح للتيمم كما لو تيمم لمرض فعوفي، أو لبرد فزال، أو جرح تيمم له؛ لأنه ضرورة، فيزول بزوالها.
تنبيه: وفي مسح يد يجب نزع خاتم ليصل التراب إلى محله من اليد ولا يكفي تحريكه بخلاف الماء لقوة سريانه. والله أعلم، وصلى الله على محمد وآله وسلم.
وقال الناظم:

ويبطله ما يبطل الماء مطلقًا ... ورؤية ماء ممكن الأخذ باليد
ولا تعد إن صليت ثم وجدته ... وإن كنت فيها الغيت في المجود

: و نواقض الوضوء هي :

 

  1.  الخارج من مخرج البول والغائط، طاهرًا كالريح والمني، أو نجسًا كالبول والمذي.

  2.  زوال العقل بنوم أو إغماء، إلا النوم اليسير جالسًا أو قائمًا فلا ينقض.

  3.  خروج بول أو غائط من غير مخرجهما.

  4.   خروج شيء نجس (غير بول وغائط) من بدنه إذا فحُش كدم كثير.

  5.   أكل لحم الإبل.

  6.   مس فرج باليد دون حائل.

  7.   مسّ ذكر لأنثى أو العكس بشهوة دون حائل.

  8.   الردة عن الدين.

موجبات الغسل :

١) خروج المني بلذّة لمستيقظ، أو من نائم بلذة أو بدونها.

٢) إيلاج ذكر في الفرج ولو لم يُنْزل.

٣) إسلام كافر ولو مرتدًا.

٤) خروج دم حيض.

٥) خروج دم نفاس.

٦) موت المسلم.

  • ammar
    ammar

    مبطلات التيمم :   

    •  كل ما يبطل الوضوء ( نواقض الوضوء و الغسل )

    • وجود الماء إن تيمَّم لفقده .

    •  زوال المبيح له كمن تيمّم لمرض فشُفِي.

الفقه الاسلامي fiqh

فقه الدين

Navigation