نشاطات الملتقى : أسطر

نشاطات الملتقى

  • طالب العلم
    معنى الشهادتين ومقتضى الإيمان بهما             1- معنى الشهادتين:             أ- معنى شهادة أن لا إله إلا...
  • طالب العلم
        النفاق:             أ- معنى النفاق.             ب- صفات...
  • طالب العلم
     بسم الله الرحن الرحيم تعريف الردة معنى الردة انواع الردة حكم الردة       3- الردة:             أ- معنى...
  • طالب العلم
    بسم الله الرحمن الرحيم ما هو الكفر و ما معنى الكفر و ما هو الشرك       ا- الكفر:             أ- معنى...
  • طالب العلم
    قام طالب العلم بإنشاء الصفحة عالم الجن
    عالم الجن         1- وجوب الإيمان بوجود الجن.      2- حقيقة الجن.      3- الجن مطالبون بالتكاليف...
  • طالب العلم
    الإيمان بالقدر         1- معنى القدر.       2- وجوب الإيمان بالقدر خيره وشره من الله تعالى.       3- أثر الإيمان بالقدر في نفوس...
  • طالب العلم
    الإيمان باليوم الآخر         1- وجوب الإيمان باليوم الآخر.      2- ثمرة الإيمان باليوم الآخر.      3- أشراط الساعة...
  • طالب العلم
    قام طالب العلم بإضافة تعليق على الصفحة المسماة الايمان بالانبياء و الرسل عليهم السلام
         ب- المزية الثانية: دعوة الأنبياء خالصة لله تعالى:       إن عنصر التجرد عن الغرض الشخصي في دعوة الأنبياء عليهم السلام من أهم المزايا المؤثرة التي تجعل المنصفين يستجيبون لها ويتأثرون بكلام الأنبياء...
  • طالب العلم
    الإيمان بالرسل والأنبياء عليهم السلام   1- وجوب الإيمان بالرسل والأنبياء عليهم السلام:       أ- الإيمان بالرسل والأنبياء عليهم السلام من أسس الدين.       ب- معنى...
    • طالب العلم
      طالب العلم

           ب- المزية الثانية: دعوة الأنبياء خالصة لله تعالى:

            إن عنصر التجرد عن الغرض الشخصي في دعوة الأنبياء عليهم السلام من أهم المزايا المؤثرة التي تجعل المنصفين يستجيبون لها ويتأثرون بكلام الأنبياء عليهم السلام ونصحهم وتوجيههم.

            فالأنبياء عليهم السلام لا يطلبون أجراً من أحد، ولا يقبلون على تبليغ الرسالة ثمناً من أي شخص إنما يطلبون الأجر والثواب من الله الذي فطرهم وخلقهم ومنَّ عليهم.

            وكان شعارهم وإعلانهم وقرارهم بكل وضوح وجلاء وعلانية أن دعوتهم لم تكن من أجل الدنيا أو المال أو المنصب أو الجاه إنما هي لله خالصة، لا يبتغون من غير الله أجراً، فهم في دعوتهم لا يطلبون ثناء ولا مديحاً إنما يقصدون ثواب الآخرة ورضاء الله تبارك وتعالى.

            وانظر إلى خطابهم لقومهم في القرآن الكريم {قُلْ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلا ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ} [الأنعام: 90]. {يَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ أَجْرِي إِلا عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلا تَعْقِلُونَ} [هود: 51]. {قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِلا مَنْ شَاءَ أَنْ يَتَّخِذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلا} [الفرقان: 577].

      {قُلْ مَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ وَمَا أَنَا مِنْ الْمُتَكَلِّفِينَ} [ص: 86]. {وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِي إِلا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الشعراء: 109- 127-145-164-180]. {فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِي إِلا عَلَى اللَّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنْ الْمُسْلِمِينَ} [يونس: 72].

            ج- المزية الثالثة: تصحيح العقيدة وإخلاص الدين لله وإفراد العبادة لله جلَّ وعزّ:

            إن الأنبياء عليهم السلام كان أول هدفهم وأول دعوتهم في كل زمان، وفي كل مكان، وفي كلِّ بيئة هو تصحيح العقيدة في الله سبحانه وتعالى، وتصحيح الصلة بين العبد وربه والدعوة إلى إخلاص الدين وإفراد العبادة لله وحده، وأنه هو النافع والضار المستحق وحده للعبادة والدعاء والالتجاء والتنسك(1).

            وكانت حملتهم مركزة وموجهة إلى الوثنية القائمة في عصورهم، الممثلة بصورة واضحة في عبادة الأوثان والأصنام، والصالحين والمقدسين من الأحياء والأموات الذي كان يعتقد أهل الجاهلية أن الله قد خلع عليهم لباس الشرف، وجعلهم متصرفين في الأمور. فلذا أرسل الله جميع الرسل بهذه الدعوة الكريمة وهي دعوة التوحيد وإخلاص النية والعمل له تعالى عن طريق إفراده بالعبادة.

            قال تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ} [الأنبياء: 25] {وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ} [البينة: 5].

            د- المزية الرابعة : البساطة في الدعوة وعدم التكلف:

            إن التعقيد والتكلف بعيدان عن منهج الأنبياء عليهم السلام، والبساطة مزية واضحة في دعوة جميع الأنبياء، فهم يسيرون على منهج الفطرة ويخاطبون الناس على قدر عقولهم، فلا يتكلفون ولا يتشدقون بخطاباتهم ولا يتصنعون، والقرآن الكريم يقرر هذه الحقيقة. {وَمَا أَنَا مِنْ الْمُتَكَلِّفِينَ} [ص: 86].

      _________________

      (1) النسك : العبادة.

            وقال عليه الصلاة والسلام في ذلك: "نحن معاشر الأنبياء أمرنا أن نخاطب الناس على قدر عقولهم".

            فالأسلوب الفطري الذي اتبعه الأنبياء هو أنجح أسلوب لأنه بعيد عن الأساليب الصناعية والمناهج الكلامية والأمور العويصة.

            ومن تأمل الطرق الكلامية، والمناهج الفلسفية يجدها لا تشفي العليل ولا تروي الغليل.

            وأقرب طريق إلى الحقيقة وخير طريق هو القرآن الكريم، أن أدلته كالماء الذي ينتفع به الصبي والرضيع والرجل القوي والرجل الضعيف، وسائر الأدلة كالأطعمة التي ينتفع بها الأقوياء مّرة ويمرضون بها أخرى، ولا ينتفع بها الصبيان أصلاً.

            وأسلوب القرآن خالٍ من التعقيد والتكلف، وكان الله تعالى يأمر النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو إلى أفضل أسلوب وأنجح طريق: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} [النحل: 125].

            هـ- المزية الخامسة: وضوح الهدف والغاية في دعوة الأنبياء عليهم السلام:

            إن الأنبياء عليهم السلام دعوا الناس إلى رسالة ربانية ذات هدف واضح وغاية نبيلة، وهم في دعوتهم لا يسلكون الطرق الملتوية والأساليب الاحتيالية التي تخفي وراءها الهدف والغرض من تلك الدعوة كما هو الحال عند بعض الساسة أو القادة أو الزعماء الذين لا يوضحون قصدهم ولا غرضهم ولا هدفهم حيث يبقى غامضاً، أما الأنبياء فدعوتهم لا غموض فيها ولا لبس.

            قال تعالى: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنْ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنْ الْمُشْرِكِينَ} [يوسف: 108].

            وقال عليه الصلاة والسلام: "تركتكم على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك".

            ز- المزية السادسة: الزهد في الدنيا وإيثار الآخرة على الحياة الدنيا:

            دعوة الرسل إلى الآخرة وإيثارها على الدنيا، والاستهانة بقيمتها ومتاعها، لم تكن دعوة باللسان فقط، بل كان ذلك مبدأ ومنهاجاً لحياتهم، فكانوا زاهدين في الدنيا، مقبلين على الآخرة، قد زهدوا في المناصب الكبيرة والمراكز الخطيرة، وضحوا بها في سبيل دعوتهم.

            وحياة النبي صلى الله عليه وسلم ومعيشته وحياة أهل بيته معروفة في التاريخ والسيرة النبوية، فهي تثير العجب، وتسحر النفوس، وتملأ القلوب عظمة ومهابة وتنصب للدعاة والسائرين على منهاج النبوة مناراً عالياً من نور.

            وكان الشعار الدائم لمعيشة الرسول صلى الله عليه وسلم: "اللهم لا عيش إلا عيش الآخرة".

            والزهد مزية ملازمة لدعوة الأنبياء عليهم السلام، فليس غرضهم الاستمتاع بزينة الحياة الدنيا وزخرفتها، فكان الأنبياء عليهم السلام يعيشون في شظف من العيش وفي شدة الضيق، مع أنهم كانوا قادرين أن يتنعموا في الدنيا وان يتلذذوا بها وأن يعيشوا فيها عيشة الأغنياء والزعماء، ولكنهم آثروا الحياة الآخرة الباقية على الحياة الدنيا الفانية {وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلا تَعْقِلُونَ} [القصص: 60] {وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ للأبرار} [آل عمران: 198].

            وكان الله سبحانه وتعالى يعلِّم نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم إلى عدم الافتتان بالحياة الدنيا فيقول: {وَلا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى} [طه: 131].

            وحين طلب أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم من النبي محمد صلى الله عليه وسلم أن يوسع ويزيد عليهن في النفقة، ويعاملهن كبقية النساء اللواتي يعشن في رغد من الدنيا وفي بحبوحة من النعيم، خُيِّرن بين البقاء مع الرسول صلى الله عليه وسلم على الحالة المعهودة أو الفراق بينه وبينهن.

            قال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ إِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلا * وَإِنْ كُنْتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنْكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا} [الأحزاب: 28-29].

       
    • طالب العلم
      الإيمان بالكتب المنزَّلة       1- معنى الكتاب المنزَّل.      2- وجوب الإيمان بالكتب المنزَّلة.      3- احتياج الناس إلى الكتب...
    • طالب العلم
      الإيمان بالملائكة عليهم السلام       1-   وجوب الإيمان بالملائكة عليهم السلام       2-   حقيقة الملائكة عليهم...
    • طالب العلم
      أصناف الملائكة عليهم السلام ووظائفهم:      ​جبريل عليه السلام ميكائيل عليه السلام إسرافيل عليه السلام حملة العرش الملأ الأعلى أو الرفيق الأعلى أو النديُّ الأعلى الملائكة المقربون خزنة الجنة خزنة...
    • طالب العلم
      قام طالب العلم بكتابة التدوينة ما هي صفات الله تعالى
      صفات الله تعالى لا حصر لها ولا عد فهو تعالى موصوف بالرحمة والكرم والمغفرة وكل صفات الكمال التي تليق بجلاله. نذكر في هذا الموجز بعضاً من هذه الصفات على أن نتوسع في إصدارات أخرى إن شاء الله تعالى: أ- صفة الأولية وصفة الآخرية ب- صفة...
    • طالب العلم
      الإيمان بالله عزَّ وجل       1- العلم وسيلة إلى الإيمان       2- الإيمان بوجود الله        3- ذات الله سبحانه...
    • طالب العلم
      قام طالب العلم بإنشاء الصفحة الدين الاسلامي
      الدين 1- معنى الدين. 2- قواعد الدين. 3- مزايا الدين الإسلامي.       1- معنى الدين:       الدين هو الطريق والمنهج والوضع الإلهي الذي يرشد إلى الحق في...
    • طالب العلم
      قام طالب العلم بإنشاء الدفتر العقيدة الاسلامية
      بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيد النبياء و المرسلين و على آله وصحبه اجمعين اما بعد :  فإن من أهم ما على المسلم أن يعلمه هو العقيدة الاسلامية . العقيدة لغة واصطلاحًا  العقيدة لغة :...
    • طالب العلم
      تكلمت مراراً عن أنَّ السواد الأعظم من علماء الإسلام، رجال المذاهب الأربعة، (أبو حنيفة ومالك والشافعي وأحمد وأتباعهم) الذين أظهر الله مذاهبهم على أمصار البلاد الإسلامية، قد أسسوا بنيان مذاهبهم، وأرسوا قواعد فهمهم على أصول ثابتة راسخة، لا يمكن لأيِّ...
    • ammar
      ﻧﺴﻤﻊ ﻛﺜﻴﺮﺍً ﻋﻦ ﺍﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ ﻭﺍﻷﻭﺭﺛﻮﺫﻛﺲ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﻮﺍﺋﻒ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ .. ﻓﻬﺬﺍ ﻣﻠﺨّﺺ ﺳﺮﻳﻊ ﻳﺒﻴّﻦ ﺍﻟﻔﺮﻭﻗﺎﺕ ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﻳﺔ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﺃﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪﺓ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻼﺕ .. ﻭﻟﻢ ﺃﺗﻌﺮّﺽ ﻟﻠﺒﺮﻭﺗﺴﺘﺎﻧﺖ ﻟﻜﺜﺮﺓ ﺍﻧﻔﺮﺍﺩﻫﻢ ﻭﺷﺬﻭﺫﻫﻢ .. ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ .. ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻷﻭﺭﺛﻮﺫﻭﻛﺴﻴﺔ ‏( ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻭﺗﻤﺜﻞ...
    • ammar
      ﺗﻘﻮﻡ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪﺓ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﺑﻤﺪﺍﺭﺳﻬﺎ ﺍﻟﺜﻼﺙ ‏( ﺍﻷﻭﺭﺛﻮﺫﻛﺲ ﻭﺍﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴﻚ ﻭﺍﻟﺒﺮﻭﺗﺴﺘﺎﻧﺖ ‏) ﻋﻠﻰ ﺃﺳﺎﺱ ﻭﺍﺣﺪ ؛ ﺃﻥّ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺭﺳﻞ ﺍﺑﻨﻪ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﻟﻴﻔﺪﻱ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻣﻦ ﺧﻄﻴﺌﺔ ﺁﺩﻡ ﻓﻼ ﺗُﺤﺎﺳَﺐ ﺍﻟﺒﺸﺮﻳﺔُ ﻋﻠﻴﻬﺎ .. ﻓﻴُﺼﻠﺐ ﺛﻢ ﻳُﺪﻓﻦ ، ﻭﻳﻘﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻣﺜﺒﺘﺎً ﺃﻧﻪ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺘﻐﻠّﺒﻪ ﻋﻠﻰ...
    • ammar
      قام ammar كتب تعليقاً على معنى كلمة الإسلام
      انتشار الاسلام حول العالم انفوغرافيك يوضح انتشار الاسلام حول العالم

    العقيدة و التوحيد Aqidah monotheism

    العقيدة الاسلامية