هل يجوز أكل لحم الضبع : أسطر

هل يجوز أكل لحم الضبع

طالب العلم

هل يجوز أكل لحم الضبع

بدأه طالب العلم

كتب د . إبراهيم شاشو:
هل صحيح ان لحم الضبع يؤكل؟

️الجواب :

اختلف أهل العلم في حكم أكل لحم الضبع، على قولين:
القول الأول: التحريم: وهو قول الحنفية.
ودليلهم ما جاء عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيِّ رضي الله عنه: (أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنْ السَّبُعِ) رواه مسلم .
وعن خُزَيْمَةَ بْنِ جَزْءٍ رضي الله عنه قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ أَكْلِ الضَّبُعِ، فقال: (أَوَ يَأْكُلُ الضَّبُعَ أَحَدٌ؟!) وَسَأَلْتُهُ عَنْ الذِّئْبِ فَقَالَ: (أَوَ يَأْكُلُ الذِّئْبَ أَحَدٌ فِيهِ خَيْرٌ؟!) رواه الترمذي . غير أنه حديث ضعيف لا يصح الاستدلال به، قال الترمذي: هذا حديث ليس إسناده بالقوي. وضعفه الألباني في ضعيف الترمذي.

القول الثاني: الحل والإباحة: وهو قول أكثر العلماء وقد رواه ابن أبي شيبة وعبد الرزاق عن علي وابن عمر وابن عباس وجابر وأبي هريرة وسعد بن أبي وقاص وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهم.
وهو قول أبي يوسف ومحمد من الحنفية، وقول الشافعية والحنابلة والظاهرية.
واستدلوا على ذلك:
بما جاء عَنْ ابْنِ أَبِي عَمَّارٍ قَالَ: قُلْتُ لِجَابِرٍ: الضَّبُعُ أَصَيْدٌ هِيَ؟ قَالَ: نَعَمْ. قُلْتُ: آكُلُهَا؟ قَالَ: نَعَمْ. قَالَ قُلْتُ: أَقَالَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قَالَ: نَعَمْ. رواه الترمذي وصححه الألباني في "إرواء الغليل"
وأجابوا عن أحاديث تحريم كل ذي ناب من السباع بجوابين:
١- قالوا بتخصيص الضبع من عموم حديث تحريم كل ذي ناب من السباع، ودليل التخصيص هو حديث جابر رضي الله عنه، فيحرم كل ذي ناب من السباع إلا الضبع.
٢- وأجاب بعضهم بأن الضبع لا يشمله حديث التحريم أصلا؛ لأنه ليس من السباع العادية.
وقد ذكر هذين الجوابين الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" .
وقد اختار علماء اللجنة الدائمة للإفتاء القول بإباحة أكل الضبع.

الدكتور /إبراهيم شاشو