حكم فتح صالة ألعاب كمبيوتر : أسطر

حكم فتح صالة ألعاب كمبيوتر

عمر الحنفي
مشاركة عمر الحنفي

هل يجوز فتح صالة العاب كمبيوتر في المناطق المحررة لكي اعيش نفسي من ربحها

️الجواب :

يختلف حكم المال المُكتسب من صالات الألعاب تبعاً لاختلاف الحكم في الألعاب ذاتها ، فما كان من الألعاب مباحاً : كان دخله وكسبه مباحاً ، وما كان من الألعاب محرَّماً : كان دخله وكسبه حراماً .
والألعاب المباحة هي التي تعين على تقوية البدن ، وتنشيط الذهن ، وتزيد في الفهم والعلم ، وتخلو من المحرمات.

ولذلك ينبغي التحري وتجنب المحظورات الشرعية التي تنتشر في صالات الألعاب ومن هذه المحظورات:
1. أن تحتوي الصالة على ألعاب تُكشف فيها العورات ، كالسباحة ، وغيرها .
2. أن تحتوي على ما فيه ضرب الوجه ، كالملاكمة .
3. أن يكون في الصالة تشغيل للموسيقى والمعازف .
4. أن تكون الألعاب مختلطة بين الرجال والنساء .
5. أن يكون فيها ميسر وقمار .
6. أن تكون في وقت صلاة الجمعة ، أو تكون سبباً في تفويت غيرها من الصلوات .
7. أن تحتوي الصالة على ألعاب إلكترونية فيها صلبان ، أو تعظيم لديانة كفرية ، أو تقديس لشعار ديني لغير دين الإسلام ، أو يكون فيها تشجيع على العنف ، أو لقطات حب وجنس وكشف عورات ، وغير ذلك مما تحويه غالب الألعاب الإلكترونية .

الدكتور /إبراهيم شاشو

الفقه الاسلامي fiqh

فقه الدين

أحدث التعليقات