تخريج حديث يا عبد الله أتدري أي عرى الإسلام أوثق ؟ : أسطر

تخريج حديث يا عبد الله أتدري أي عرى الإسلام أوثق ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

حديث عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا عبد الله أتدري أي عرى الإسلام أوثق؟ قلت: الله ورسوله أعلم، قال: الولاية في الله والحب في الله والبغض في الله. يا عبد الله أتدري أي الناس أعلم؟ قلت: الله ورسوله أعلم، قال: فإن أعلم الناس أعلمهم بالحق إذا اختلف الناس وإن كان مقصرا في العلم وإن كان يزحف على استه زحفا).

مداره على عقيل الجعدي، عن أبي إسحاق، عن سويد بن غفلة، عن عبد الله بن مسعود... 
أخرجه أبو داود الطيالسي قال: حدثنا الصعق بن حزن عن عقيل الجعدي.. بإسناده ولفظه.
 وأخرجه البيهقي في [شعب الإيمان، والمدخل إلى السنن الكبرى] وابن عساكر في [تبيين كذب المفتري] كلاهما من طريق أبي داود الطيالسي بإسناده ولفظه.

وأخرجه ابن أبي شيبة في [المسند] والطبراني في [المعجم الأوسط]، وابن عبد البر في [جامع بيان العلم وفضله] جميعهم رووه من طريق الصعق بن حزن.. بإسناده

الحكم على الحديث:
إسناده منكر.
لتفرد عقيل الجعدي به.
قال أبو نعيم في [حلية الأولياء]: "غريب من حديث سويد وأبي اسحاق تفرد به عقيل الجعدي".
وعقيل الجعدي ضعفه جماعة ولم يوثقه سوى العجلي. 
قال البخاري في [التاريخ الكبير] في عقيل الجعدي: "منكر الحديث".
 وقال أبو حاتم في [الجرح والتعديل]: "هو منكر الحديث ذاهب ويشبه ان يكون اعرابيا، إذا روى عن الحسن البصري قال دخلت على سلمان الفارسى فلا يحتاج ان يسأل عنه".
 وقال ابن حبان في [المجروحين]: "منكر الحديث، يروي عن الثقات ما لا يشبه حديث الاثبات، فبطل الاحتجاج بما روى وإن وافق فيه الثقات".
 وسأل ابن أبي حاتم في [العلل] أباه أبا حاتم عن هذا الحديث فقال : "هذا خطأ، إنما هو الصعق بن حزن، عن عقيل الجعدي، عن أبي إسحاق، وليس لحرب معنى، ونفس الحديث منكر لا يشبه حديث أبي إسحاق، ويشبه أن يكون عقيل هذا أعرابيا، والصعق فلا بأس به".
 وقال البيهقي في [المدخل]: "عقيل الجعدي غير معروف ويمكن إجراء الخبر إن ثبت على ظاهره أن يكون تقصيره في العمل لا يقدح في علمه ويكون تركه العمل بعلمه زلة منه تنتظر فيئته".

والله أعلم.

المصدر : صفحة الجرح و التعديل و دراسة الاسانيد على الفيس بوك

علم الحديث hadith sciences

الحديث الشريف

أحدث التعليقات