فضل الاستغفار : أسطر

فضل الاستغفار

فضل الاستغفار

المعاصي سلسلة في عنق العاصي لا يفكه منها إلا الاستغفار والتوبة والصراط كثير الاضطراب تحت أقدام السالكين لا يسكنه إلا قول رب سلم سلم والنار مسعرة الضرام لا يطفئ لهيبها إلا نور الإيمان

فضل الاستغفار :

  1.  أنه طاعة لله عز وجل .
  2.  أنه سبب لمغفرة الذنوب : (فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا) 
  3.  نزول الأمطار : (يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا)
  4.  الإمداد بالأموال والبنين : (وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ)
  5.  دخول الجنات : (وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّات)
  6.  زيادة القوة بكل معانيها : (وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَىٰ قُوَّتِكُمْ)
  7.  المتاع الحسن : (يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا)
  8. دفع البلاء : (وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)
  9.  وهو سبب لإيتاء كل ذي فضل فضله : (وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ)
  10.  العباد أحوج ما يكونون إلى الاستغفار ، لأنهم يخطئون بالليل والنهار، فإذا استغفروا الله غفر الله لهم.
  11.  الاستغفار سبب لنزول الرحمة : (لَوْلَا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ)
  12.  وهو كفارة المجلس .
  13.  وهو تأس بالنبي –صلى الله عليه وسلم- لأنه كان ستغفر الله في اليوم سبعين مرة، وفي رواية : مائة مرة.

معنى الاستغفار :

والاستغفار: طلب المغفرة، والمغفرة هى وقاية شر الذنوب مع سرها وقد كثر فى القرآن ذكر الاستغفار.

  • فتارة يؤمر به,كقوله تعالى: (وَاستَغفِرُوا الله إِنَّ الله غَفُورٌ رَّحِيمُ). سورة المزمل: آية 20 وقوله: (وَأَنِ استَغفِرُوا رَبَّكُم ثُمَّ تُوبُوا إِلَيهِ). سورة هود: آية 3
  • وتارة يمدح أهله كقوله تعالى: (وَاٌلمُستَغفِرِينَ بِالأَسحَارِ). سورة آل عمران: آية 17 وقوله تعالى: (وَاٌلَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَو ظَلَمُوا أَنفُسَهُم ذَكَرُوا اللهَ فَاستَغفَرُوا لِذُنُوبِهِم وَمَن يَغفِرُ الذُّنُوب إِلاَّ اللهُ). سورة آل عمران: آية 135
  • وتارة يذكر أن الله يغفر لمن استغفره كقوله تعالى: (وَمَن يَعمَل سُوءًا أَو يَظلِم نَفسَهُ ثُمَّ يَستغفِرِ اللهَ يَجِدِ اللهَ غَفُوراً رَّحِيماً). سورة النساء: آية 110

و أفضل أنواع الإستغفار:

  1.  أن يبدأ العبد بالثناء على ربه.
  2.  ثم يثنى بالإعتراف بذنبه.
  3.  ثم يسأل الله المغفرة.

كما فى حديث شداد بن أوس عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: )سيد الإستغفار أن يقول العبد: )اللهم أنت ربى لا إله إلا أنت خلقتنى وأنا عبدك وأنا على عهدك، ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأبوء بذنبى فاغفر لى فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت( خرجه البخارى وفى الصحيحين عن عبدالله بن عمرو أن أبا بكر الصديق قال: يا رسول الله علمنى دعاء أدعو به فى صلاتى قال: قل )اللهم إنى ظلمت نفسى ظلما كثيرا، ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لى مغفرة من عندك وارحمنى إنك أنت الغفور الرحيم

و نذكر لكم شيئا من فوائد و فضائل الاستغفار :

  • أنه سبب لمغفرة الذنوب وتكفير السيئات ، كما في الحديث: "فاستغفروني أغفر لكم"، وكما قال تعالى: (وَمَنْ يَعْمَلْ سُوءاً أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرْ اللَّهَ يَجِدْ اللَّهَ غَفُوراً رَحِيماً) [النساء:110]. وفي الحديث: "قال الله تعالى: يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك".
  • ومن فوائد الاستغفار: أنه سبب لتفريج الهموم، وجلب الأرزاق والخروج من المضائق ففي سنن أبي داود وابن ماجه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله: "من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب".
  • و من فوائد الاستغفار  أنه سبب لنزول الغيث والإمداد بالأموال والبنين ونبات الأشجار وتوفر المياه , قال الله تعالى : { فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا }{ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا }{ وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا } [نوح : 10 - 12] . , وقال تعالى : { وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ } . [هود : 52] .
  • و من فوائد الاستغفار المتاع الحسن : قال تعالى { وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ } [هود : 3] .
  • و من فوائد الاستغفار دفع العقوبة و دفع العذاب , قال تعالى : { وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ } . [الأنفال : 33] .

و فيه اتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة » . رواه البخاري ( 6307 ) .

 وعن الأغر المزني رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إنه ليغان على قلبي ، وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة » . رواه مسلم ( 2702 ) .
قوله : " ليغان " ، الغين : الغيم ، والمراد ما يغشاه من السهو الذي لا يسلم منه البشر .
 وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال : « إن كنا لنعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مائة مرة : رب اغفر لي وتب علي ، إنك أنت التواب الرحيم » . رواه أبو داود ( 1516 ) ، والترمذي ( 3430 ) .

 

  • ammar
    ammar

    أقوال في الاستغفار :

    1.  يروي عن لقمان أنه قال لأبنه : يا بني ، عود لسانك : اللهم اغفر لي فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً .
    2.  قالت عائشة رضي الله عنها : طوبى لمن وجد في صحيفته استغفاراً كثيراً .
    3.  قال قتادة : إن هذا القرآن يدلكم على دائكم ودواءكم : فأما دائكم فالذنوب ، وأما دواؤكم فالاستغفار .
    4.  قال أبو المنهال : ما جاور عبد في قبره من جار أحب من الاستغفار .
    5.  قال الحسن : أكثروا من الاستغفار في بيوتكم وعلى موائدكم وفي طرقاتكم وفي أسواقكم وفي مجالسكم ، فإنكم لا تدرون متى تنزل المغفرة .
    6.  قال الأعرابي : من أقام في أرضنا فليكثر من الاستغفار ، فإن مع الاستغفار القطار. والقطار : السحاب العظيم المقطر .
  • براء علي
    براء علي

    ذنبي و إن ملأ البحار فإنه

    في بحر عفوك يا كريم قليل

thekr

فوائد الذكر

أحدث التعليقات