أم سلمة الزوجة السادسة للنبي ﷺ : Astor أسطر

أم سلمة الزوجة السادسة للنبي ﷺ

*الزوجة السادسة للحبيب(ﷺ)*

عرفت بأنها الحكيمة الرشيدة الفقيهة..
هي من أوائل المهاجرين إلى الحبشة والمدينة.
مات زوجها في جماد الاخرة 4 هجرية
حضر وفاته النبي (ﷺ)واغمض عينيه بيديه الشريفتين.
كان من دعاء زوجها رضي الله عنه
اللهم ارزقها رجلاً أخيّر مني لا يحزنها ولا يؤذيها.
فلما انقضت عدتها خطبها أبو بكر فردته وخطبها عمر فردته فبعث إليها الرسول (ﷺ) لخطبتها فقالت مرحباً برسول الله (ﷺ).
فرحت فرحاً شديداً برسول الله وأدركت بأن الله قد عوضها بمن هو خير من أبي سلمة
اسكنها النبي (ﷺ) في غرفة السيدة زينب بنت خزيمة التي خلت بوفاتها.
كانت كثيرة الأولاد وكانت دائما تشفق على رسول الله من أولادها.
كانت تحب الرسول (ﷺ) حباً كثيراً وتحب قربه وتسعى الى تحقيق راحته وكان لها غلام اسمه سفينة فاعتقته واشترطت عليه خدمة رسول الله (ﷺ).
كانت من أجمل النساء وأشرفهن نسباً حتى قالت عائشة رضي الله عنها لما تزوج النبي (ﷺ) منها حزنت حزناً شديداً لما ذكروا لي من جمالها فلما رأيتها فرأيتها والله أضعاف ما وُصِفت لي من الجمال
دخل النبي يوماً على عائشة رضي الله عنها فقالت له أين كنت منذ اليوم قال ياحميراء كنت عند( ..... )فقالت ما تشبع من ( ..... )فتبسم النبي (ﷺ)
روت عن النبي (ﷺ) كثيراً من الأحاديث كما أنها كانت من فقيهات الصحابة وكانوا يستفتونها بعد وفاة النبي (ﷺ)
لما مات رسول الله (ﷺ)
لزمت بيتها عابدة طائعة وكانت لها مكانة عالية في نفوس الصحابة.
عُمِّرت رضي الله عنها حتى بلغت مقتل الحسين رضي الله عنه فغُشِي عليها وحزنت عليه حزناً شديداً مالبثت بعده إلا يسيراً
ففي عام 61 هجرية لبت نداء ربها لتلحق بالنبي (ﷺ).
دفنت بالبقيع وكان عمرها 90 عاما

وهي آخر من مات من زوجات النبي (ﷺ).
فرحمها الله ورضي الله عنها.
فيا ترى من هي ؟!

*هي أم المؤمنين .. أم سلمة هند بنت أبي أمية المخزومية رضي الله عنها وأرضاها*

السيرة النبوية Sirah

سيرة النبي

Latest comments

  • ammar
    ammar on زوجات النبي (): و يمكنك قراءة : خديجة بنت خويلد الإسلام أعطى المرأة حقها تثبيت خديجة...
  • ammar
    ammar on زوجات النبي (): إقرأ أيضا : عائشة بنت أبي بكر الصديق حقيقة ما وقع بين عائشة وعلي رضي...